القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الاخبار

آخر ما نودع وأول ما نستقبل يوميا.. هاتف ذكي بمضار كثيرة


"لا يستطيعون العيش بدونها"، تلك هي النتيجة التي خلصت إليها دراسة أجرتها هيئة "سي إم آر" المختصة في بحوث واستشارات التقنية، حيث أكدت أن ما يزيد عن 50% من الهنود يقولون إن إدمانهم للهواتف الذكية صار سيئاً جداً لدرجة لا يستطيعون فقدانها.

إلا أن ثورة التقينة هذه وعلى الرغم من أهميتها، لا تخلو من الأضرار، لاسيما على مستوى الصحة العقلية والنفسية.

في التفاصيل، أكدت الدراسة أن 73% ممن جرى استجوابهم، أكدوا أن الهواتف الذكية أثرت على صحتهم العقلية والنفسية، فيما أكد واحد من بين كل 4 أنه عانى اضطرابات صحية في الجسم بسبب استخدام الهاتف.

مشاكل صحيّة
وتتراوح المشاكل الصحية الناجمة عن استخدام الهاتف الذكي بين الإصابة بتراجع البصر والصداع والأرق.

كما أوردت الدراسة أن الهاتف الذكي هو آخر ما يطلع عليه 80% من المستجوبين قبل أن يخلدوا إلى النوم.

إلى ذلك أكد 74% من المستجوبين أنهم أول ما يقومون به صباحا بعد الاستيقاظ هو الاطلاع على الهاتف الذكي.


شاهد أيضا:



تعليقات