القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الاخبار

انباء عن تعرض الدولي المغربي حكيم زياش للفايروس

المقترِب لم يعد يقترب ... الحكيم في مدينة الضباب .

أخيرا أسد الأطلس قرر الترحال، فبعدما هرم عشاقه من مسلسل "يقترب" ، الآن أصبح حقيقة ... حكيم زياش رسميا إلى تشيلسي. 
في الشطرنج، تحرك الوزير مهم لخلق التوازن في المنظومة ... لهذا حكيم كان أول مطالب لامبارد، فهذا الأخير يريد لاعبا يعطي خيارات عديدة، سواءا من ناحية المجموعة والتأثير فيها، أو الفردية عند انعدام الحلول. 

واضح أن لامبارد رأى بعينه ما فعله حكيم في ستامفورد بريدج عندما واجه أياكس فريق تشيلسي في دور المجموعات من ذات الأذنين، فزياش سجل هدفا و أهدى تمريرتين حاسمتين، و إستطاع لوحده خلق خطورة كاملة على مرمى كيبا.

لهذا كان أول مطلب لفرانك الإتيان بالحكيم مهما كان ... فالقطعة الوحيدة الناقصة لبناء منظومة، أصبحت في يد لامبارد، فاللاعب سيعطي حلولا عديدة للبلوز. 

إذا تحدثنا عن إمتيازات حكيم فهي عديدة ... حيث يمكن له اللعب في الجناحين أو في عمق الملعب، لهذا هو صالح جدا للمدربين الذين يعشقون اللامركزية؛ ممتاز في صناعة اللعب من العمق بلعب تمريرات حاسمة أو عرضيات داخلية، المرواغة والتسديد، إضافة لكونه رائعا بدون الكرة في فتح زوايا التمرير والتحرك بصورة دائمة، أو الضغط بعدوانية و إقفال اكبر عدد من زوايا التمرير والقيام بالواجبات الدفاعية؛ ببساطة ايجابياته عديدة، فاللاعب تكوينه مثالي للقيام بأدوار هجومية في منظومات كثيرة.

أجل هذا الانتقال متأخر، لكن كما هو معلوم " أن تصل متأخرا خير من أن لا تصل " ... و اللاعب سيفيد كثيرا منظومة لامبارد، لهذا فالانتقال لتشيلسي خيار جد موفق من زياشينهو. 

الآن على اللاعب الاشتغال كثيرا على الناحية البدنية، لأن الريثم و الالتحامات هي سمات الإنجليز ... فالتفوق من هاته الناحية، سيساعد كثيرا المسطرة المغربية على التأقلم في الدوري الانجليزي. 

زياش أخيرا في دوري كبير، وأي دوري، الأقوى في العالم ! اختبار مهم لمسيرة اللاعب، فبعدما ختم كل شيء في بلاد الطواحين، حان الوقت لتجربة ستضيف كثيرا لمساره.

أسد الأطلس في مهد كرة القدم، الحكيم في لندن ... فهل سيزيح الضباب؟

قلم كروي - ترند ليبي-علي

تعليقات